Contact us in Whatsapp

ماذا لو تمكنتِ من السيطرة على وقتك لإدارة مشروعك ولتكوني أمًا اكثر هدوءًا ؟

تمكني من إدارة وقتك لتحقيق الانسجام في مشروعك الخاص وأمومتك من خلال نظام الانتاجية الفعال وبدون إحساس بالذنب

ماما مديرة تنفيذية
 خريطة الطريق لحياة ريادية متناغمة مع أمومتك

: البرنامج هذا لكِ لو كنتِ

  •  مو قادرة تسيطري على وقتك ولا بيتك و لا عملك ، ولا شي نفع معك و بتحسي بتأنيب الضمير !
  •  بتتمني لو كان لديكِ المزيد من الوقت للتركيز على عملك ، والاستمتاع مع عائلتك ، أو حتى قضاء بضع دقائق مع نفسك؟ .
  •  ما بتعرفي ما هي أهدافك بالضبط ، لذلك مشغولة و بتركضي طول اليوم وما وصلتي للنتائج اللي بتحبيها.
  •  اشتركتِ بالعديد من الدورات التدريبية ، لكن ما عندك وقت تسمعيها ، فضلا عن تطبيقها !
  • . لقد جربتِ حلول إنتاجية مختلفة وما نفعت معك لأن حياة الأم بتطلب المرونة.
  •  مو عارفة ترتبي جدولك و تحطي حدود بين مشروعك وبيتك؟
  •  اشتريتِ كل البلانر و المفكرات الجميلة ، والأقلام الملونة والستيكرات ، لكن ما ساعدك أي منها. .
  •  الاستمرارية بالنسبة لكِ تحدي صعب ..
  •  و حتى لما تنجزي بعض الأعمال بأعجوبة ،بطلع لك كمان شغل وما بتحسي أبدًا بالرضا! 

إذا كان هذا السيناريو أو جزء منه يشبه المعاناة الي بتعاني منها كل يوم ، حاسة فيكِ لأنني كنت مثلك بالضبط!

حابة جدا إني أكون زوجة صالحة وأم رائعة ، ولكن في نفس الوقت ، حابة أعمل مشروع  متحمسًة له ..
كنت كل ما أفتح اللابتوب حتى أشتغل عليه أحس بالذنب !
 شعرت باستمرار أنني يجب أن أختار بين عائلتي وشغفي ! وصار القلق والإرهاق مجرد شيء بسيط مما كنت عليه...
  لحتى وفقني الله في الوصول لاستراتيجيات واضحة و بسيطة  ساعدتني على :
 إدارة مشروعي بثقة و بطريقة بتناسب أسلوب حياتي ✔︎
 صرت استمتع بشغلي كأنه رعاية ذاتية أكثر من كونه عمل والحمد لله ✔︎
 صرت آخذ عطلة نهاية الأسبوع كفرصة للاستمتاع مع أطفالي✔︎
والاحتفال بإنجازات الأسبوع
 
وسأساعدك على فعل الشيء نفسه بإذن الله...

ليش قررت أساعدك؟

لأني كنت مثلك : حابة أكون أكثر حضور مع أطفالي و أعمل على أهدافي  لكن  ما كان عندي وقت لفعل أي شيء
 أي جهد  أو محاولة لإنجاز أي شيء يبدو انه عالفاضي! بدأت أشعر بالضياع في الأمومة

بعرف شعور الإحساس الذنب وتأنيب الضمير لفعل أي شيء لنفسك. والرعب من استكشاف أكبر أهدافك وأحلامك ، فضلا عن السعي وراءها! لقد فهمت ذلك تمامًا ، لأني كنت هناك

ومع ذلك ، فقد تعلمت أن العكس هو الصحيح! لما نكون متحمسين ومُلهمين ، فإننا نعمل من أجل أن نكون أفضل نسخة من أنفسنا و قدوة لأطفالنا.. .
 لقد تعلمت أيضًا كيفية تجاوز المخاوف والإرهاق من أجل الوصول إلى بعض أكبر أهدافي - الأهداف التي بدت كأنها أحلام عندما فكرت فيها لأول مرة!
 ولهذا السبب أركز على  تبسيط الحلول وإنشاء الأدوات التي تمكّنك من الاستفادة من وقتك وطاقتك لتقليل العمل و لتحقيق نتائج أفضل.
جربت عدة طرق لحد ما قدرت اكتشف أسرار ساعدتنى اخيرا بعد توفيق الله انى احقق اهدافى واحقق الانسجام فى حياتى ..حضرت كورسات ..قرأت كتب وتجارب كتير .
 و جمعت لك كل هذا فى برنامج ماما مديرة حتى اوفر عليكِ وقت ومجهود كبير ..


:تأملي كيف سيكون شعورك كأم و رائدة أعمال عندما

بتقدري تحققي أهداف عملك وحياتك معي لأنني راح أكون الكوتش اللي راح تحفزك و تعطيكِ الخطوات اللي بتناسبك ببساطة

على عكس برامج الإنتاجية الأخرى ، تم تخصيص هذا البرنامج للأمهات الرياديات لأن الاستراتيجيات التي تعمل في بيئة عمل عادية بدون وجود كائنات صغيرة تحت قدميك ؛ لا تعمل مع الأم التي تدير أعمالًا من المنزل أثناء رعاية  أطفالها..
إذا كنتِ مستعدًة لحرية الوقت الحقيقي كأم تعمل من البيت ، وإذا كنت جادًة في وضع أساس مستدام لحياتك وعملك ، فقد تم تصميم (ماما مديرة تنفيذية) خصيصًا لمساعدتك في الوصول إلى هناك 

من أراء جميلاتي

الجلسات كانت مريحة جدا لأبعد حد. عطتني تصوّر وفكرة عن نفسي وأفكاري ووين أنا أضيّع وقتي وجهدي فيه. تحسّنت نفسيتي وايد بسبب الدعم وطريقتك في التواصل وتقبلك لكل شيء. من أسباب راحتي إن الجلسة يكون فيها فضفضة مفيدة ومثمرة وأطلع بحل لكل شي لو كان عند الناس بسيط وتافه لكن بالجلسات كل شي له قيمة
شمائل- موظفة و أم
 شكرا انك سمعتيني بدون ملل شكرا انك ساعتيني ونورتي عقلي شكرا على الوقت الي اعطيتيني هو شكرا على كل شيء ..

سارة - أم لطفلة

استفدت كثيراً وبدأت بملاحظة التغيير مع المواقف، تغيرت تفكيري تماماً وتعلمت أشياء كثيرة عن نفسي لم أشعر يوماً بها وهذا الشيء ساعدني كثيراً في تخطي الصعوبات التي أمر بها. وأجمل مافي البرنامج أنه مصمم خصيصاً للأمهات، مميز بمرونته وأنه مفتوح على أمور كثيرة تخص الأمهات وليس مخصص بشيء واحد، وقدرتك على التفهم وكيف تخرجيني من عمق المشكلة إلى سطحها لأراها بشكل مختلف تماماً، ومهما تحدثت معكِ أجدكِ ناصحة وصادقة حتى بأمور خارج البرنامج. تمكنك وخبرتك لها دور كبير في نجاح البرنامج. ممتنة لكِ .

آلاء- أم لطفل وصاحبة عمل خاص

ماما مديرة تنفيذية
خريطة الطريق لحياة ريادية متناغمة مع أمومتك

برنامج تدريبي جماعي من  6 جلسات مباشرة على زووم تبدأ في 6 \ 3 بإذن الله سنتعلم فيها

عقلية الأمومة
(استعيدي السيطرة على حياتك ، الشعور بالذنب ، وضوح الرؤية )

علاقتك مع الوقت
(شخصيتك الانتاجية ، مشاعرك اتجاه وقتك، الأولويات، الانشغال والراحة و تنظيم الطاقة)

كيف تنظمي جدولك؟
(اصنعي روتينك الخاص  وأنظمة عملك ومنزلك ، تجميع الوقت ، المرونة ، التفويض و طلب المساعدة ، بناء العادات)

زيدي إنتاجيتك
( تخلصي من التحديات و العوائق ، المشتتات ، التسويف، المثالية ، تعدد المهام)

الهدايا الإضافية 

بالإضافة للجلسات المباشرة ستحصلين على:

  •  سيتم تسجيل اللقاءات المباشرة وستحصلين على وصول مدى الحياة لها ، تسمعيها وقت ما تحبي
  •  جروب تليغرام خاص بالمشتركات  لتحصلي على كل الدعم والتشجيع الذي تحتاجينه ( لا يُقدر بثمن)
  •  متابعة خاصة عبر البريد الاليكتروني (لا تقدر بثمن)
  •  ورشة مسجلة بعنوان : سحر الروتين ( 50 $ )
  •  وغيرها من المفاجآت و الإضافات حسب حاجة المشتركات 

 و لو حجزتي قبل يوم 22 فبراير بكون لك هدية إضافية وهي استشارة خاصة لكِ تقدري تسأليني فيها بخصوص أي شي متعلق بالانتاجية و رعاية الذات ( قيمتها 85 $) 

00
Days
00
Hours
00
Minutes
00
Seconds

لمن هذا البرنامج؟

هذا البرنامج لكِ إذا كنتِ

  •  أم تقوم بتأسيس عمل من المنزل (رائدة أعمال مبدعة)  تقدر وقتها و ترغب في تعلم كيفية السيطرة عليه لبناء عمل بدون توتر.
  •  ام ريادية ترغبين في إنشاء عمل تجاري ناجح ومربح  لكنك أيضا تقدرين اهمية صحتك العقلية أكثر من المال 
  •  مستعدة للتركيز على ما هو أكثر أهمية و انتهيتِ من تقديم الأعذار
  • جاهزة للعمل بذكاء وليس بجهد أكبر.
  •  تلتزمين بمتابعة أحلامك الكبيرة مع كونك أماً حاضرة مع أطفالك
  •  مستعدة لجعل الحياة أسهل وأكثر متعة.
  •  شغوفة بأسرتك وعملك
هذا البرنامج  ليس لكِ إذا كنتِ
  •  لا تصدقين أنه من الممكن أن تكوني أماً جيدة وتديرين مشروعًا ناجحًا
  •  تجدين قيمتك في أن تكوني مشغولة
  •  لستِ على استعداد لتجربة شيء جديد
  •  تبحثين عمن يخبرك بما يجب أن تفعليه!  فداخل هذا البرنامج ، لا أخبرك بما يجب أن تفعلينه ، لكنني أعلمك كيف تفكرين  و كيف تتخذين القرارات بثقة كمدير تنفيذي (لحياتك وعملك) من خلال تطبيق الاستراتيجيات التي ستتعلمينها.
  •  من النوع الذي يحضر كورسات بدون تطبيق، او اذا كنتِ تبحثين عن حل سريع ؛فهذا البرنامج ليس لك. 
  •  تنظرين إلى مشروعك على أنه نشاط جانبي ممتع أو هواية و غير مهتمة بالنمو على المدى الطويل

قيمة استثمارك في نفسك 

هناء بركات